طريقة إنقاذ اليمن من وباء الكوليرا

 

الكوليرا هى عبارة عن عدوى شديدة تؤدى لحدوث الإسهال وممكن الممكن أن تميت من يصيب بها وذلك إذا تركت بدون علاج، ومن يصاب بهذا الداء لايبدو عليه أى أعراض ومن الممكن أن يظهر أعراض بسيطة وإذا تم اخذ العلاج الصحيح سوف يشفى المريض المصلب بها.

ومن هنا وجب علينا الالتزام بعلاج هذا المرض حتى لاينتشر فى اليمن بشكل كبير، حيث أوضحت لنا المنظمة الإنسانية التى تختص بالأطفال  من أنتشار هذا المرض فى اليمن بشكل كبير فقد يصل إلى درجة ما يسمى بالوباء.

والسبب وراء ذلك المرض يرجع إلى قلة الماء المستخدم فى الشرب وأيضا قلة فى المواد المتخصصة الطبية، وقد بينت لنا المنظمة الخاصة (بأنقذوا الأطفال) أن مايتراوح بين 250 من الأشخاص قد توفو بسبب هذا المرض، وأوضحت أيضا أن الهيئات والمنظمات الطبية التى تعمل فى مناطق مختلفة من البلاد تثبت مئات من الحالات التى تظهر يوميا.

وقد أوضحت هذه المنظمة أن هذا المرض ينتشر والسبب وراء ذلك هو الماء الملوث والمواد الغذائية الفاسدة، وبينت لنا ان القضاء على هذا المرض ومعالجته تتم بصورة بسيطة وسهلة، ولكن المنظومة التى تختص بالطب فى اليمن ليست قادرة على القضاء على هذا المرض، وهذا نتيجة للمعارك التى تحدث بين الحوثيين والقوات الخاصة بالحكومة.

وقد أكد المسئول الخاص بالهيئة الدولية التى تختص بالصليب الأحمر  وهو دومينيك (أن القضاء على الكوليرا امر صعب بسبب الحرب بين الحوثيين والحكومة).

وقالت المنظمة الخاصة بالأمم المتحدة أن هذا المرض يتزايد فى الانتشار بطريقة سريعة وهذا ما يؤدى إلى حدوث القلق بشأنه، وان أكثر المناطق التى ينتشر فيها المرض سريعا هى صنعاء العاصمة، وذلك نتيجة لاعلانها لحركة الطوارئ بهذه المدينة.

وأكدت منظمة (أنقذو الأطفال) أن هذا المرض يؤدى بطبيعته إلى موت العديد من الأشخاص وخاصة الأطفال الذين لديه سوء فى التغذية، وعددهم يزيد عن المليونين.

وأوضحت لنا المنظمة أنها تريد أن تزيد من كمية الأدوية ومن يعملو فى القطاع الخاص بالصحة، وعمل بعض الحملات لكى تزيد الوعى عند الناس حتى يستفيدو ويعرفو طرق للوقاية، وقالت بشدة أنها تريد الاستيراد السريع للمساندات والمساعدات التى تختص بالناحية الطبية والانسانية.