تأهب امني بعد ” هجوم مانشيستر “

الأحداث الرياضية الكبيرة لا تتوقف في اوروبا خاصة انجلترا بعد يوم شهد احداث دموية  كبرى بعد مقتل 22 شخصا فى هجوم على مانشستر ارينا. في انجلترا

من المقرر ان تعقد مدينة مانشيستر ، وهى مناسبة مفتوحة  حيث يلتقي اندرلاخت مع المانيو في مباراة مصيرية وحرة للجمهور، فى مانشستر يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم المنظمة الدولية “اننا ننتظر نصيحة السلطات حول هذه الاحداث  ولن نوقف حياتنا علي بعض الأعمال الغير مسئولة والهادمة وسنقدم تحديثا فى اقرب وقت ممكن”.

كأس الاتحاد الانجليزي النهائي، في انتظار التصفيات ويعتبر بطولة كبري بالتأكيد وجديده للفريق بطولة هي أيضا هذا الأسبوع.

وتعتبر الحزن كبير حيث كانت فتاة عمرها ثمانى سنوات من بين القتلى فى التفجير الانتحارى الذي شهدته بلد الإنجليز اليوم الذى وقع يوم الاثنين فى مانشستر ارينا فى نهاية حفلة موسيقية وراح ضحيته اكثر من 22 قتيل من قبل المطربة الامريكية اريانا غراندي.

ألغت مانشستر يونايتد مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء، حدادا واحتراما لروح الضحايا القتلي في العمل الإرهابي من المقرر أن تعقد قبل نهائي نهائي دوري أوروبا أمام اياكس في ستوكهولم يوم الأربعاء، وسوف ترتدي عصابات سوداء للمباراة.

وقال النادي “يجب ان نتكاتف مع الضحايا جميعا ونشعرهم بإنهم ليسو وحدهم”.

وبدأ اللاعبون والجهاز الفني دقيقة حداد علي الأروح الذي فارقتهم اللاعبون المتحدون دقيقة صمت في التدريب يوم الثلاثاء، وأغلق النادي بالكامل رحلاته الضخمة والمتاحف والمقاهي والملعب إلى الجمهور.

وقد تم الغاء حدث الموظفين والذي معروف تقديمه في اليوم المقرر عقده يوم الاربعاء من قبل نائب الرئيس التنفيذى اد وودوارد.

وقال المدير الفني البرتغالي الكبير مورينيو: “نحن جميعا محزنون جدا إزاء الأحداث المأساوية، الحديث ليس عن كره وتشجيع فرق دون اخري او انتمائات , هي ارواح نقية فارقتنا ولا يمكننا أن نخرج من عقولنا وقلوبنا الضحايا وأسرهم.

“لدينا عمل نقوم به، وسوف نذهب إلى السويد للقيام بهذه المهمة، حتي نفرح الجمهور والشعب الإنجليزي بالكامل لننسيهم بعض احزانهم  ومن المؤسف أننا لا يمكن أن يطير مع السعادة التي لدينا دائما قبل لعبة كبيرة.

“أعرف، حتى خلال فترة وجيزة هنا، أن شعب مانشستر سيستجيب لما اقوله معا وسيبقي دائما معنا جنب الي جنب”.

وقال بيتر بوز المتحدث بإسم النادي الأحمر : “ما حدث مساء أمس في مانشستر هو شيء نشعر به جميعا في أياكس، بهولندا ونيابة عن كل واحد منا في أجاكس نعرب عن تعاطفنا مع الضحايا الذين سقطوا، ونرحب بشده بالمشجعين الإنجليز لنتكاتف ونمحي حزننا لنصبح اقوياء في محاربة اعدائنا والشعور الذي يسود هو النهائي ليس لديه توهج يجب أن يكون.