“توك” تحث الحكومة لرفع مستوي المعيشة

بدأت وفود من لجنة توك من أي حكومة يتم اختيارها شهر واحد من الآن أن تنقل أجور أعلى للعمال في المملكة المتحدة لمحاربة “توقعات لحالات الطوارئ اليومية الطارئة” حيث أن التزام وحدة الأسرة يرتفع نحو مستوى قياسي.

وكان الالتزام غير المضمون لكل وحدة الأسرة 13،200 جنيه استرليني في عام 2016، كما هو مبين من قبل توك، وهو الرقم الأكثر بروزا منذ حالة الطوارئ المتعلقة بالأموال، وفقط بشكل غير محسوس تحت ذروة 13300 جنيه استرليني في عام 2007.

وقال توك انه من المقرر ان يحقق رقما قياسيا بلغ 13900 جنيه استرليني في عام 2017، وسوف يتجاوز 15،000 جنيه استرليني قبل انتهاء البرلمان التالي.

وقال السكرتير العام للاتحاد الأوروبى فرانسيس أوغرادى أن الصعود الحاد يعكس “توقعات لحالات الطوارئ اليومية الطارئة” ويضع الاقتصاد “فى منطقة التهديد”.

واضافت “لدينا هذه القضية منذ ان لم تتعافى الاجور، فالتأشيرات وتطورات يوم الدفع تعزز الانفاق الاسرى فى الوقت الحالى، بيد ان عددا كبيرا من الاسر تسير فى حالة تفريغ”.

وكانت الارقام التي وزعها مكتب الاحصاءات الوطنية قبل اسبوع تؤكد ان الاجور الحقيقية تتراجع حاليا وان الاتحاد الاوروبي قال ان الاجور في المملكة المتحدة لا تزال تستحق حوالي 20 جنيها استرلينيا كل اسبوع وليس بالضبط قبل الازمة الطارئة.

أجور الأجور العادية القابلة للتطور وضعت بمعدل سنوي قدره 2.4 لكل قرش في الأشهر الثلاثة حتى مارس، والذي كان أعلى جزئيا من تورم في مارس من 2.3 لكل قرش.