إنجلترا تتراجع في سوق بيع السيارات

المملكة المتحدة لصناعة السيارات اصبحت في مأزق كبير بالقرب من الخامس في أبريل، حيث أكلت التخطيط لعيد الفصح في كمية من أيام جيل في الشهر.

واظهرت الارقام التى قامت بها جمعية مصنعي وتجار السيارات يوم الخميس ان 122116 سيارة تم صنعها فى الشهر، اى 18.2 لكل قرش تنخفض فى ابريل 2016. وظل جيل الاربعة اشهر الاولى من هذا العام عند اعلى مستوى له منذ 17 عاما، أن كما قد، خصوصا بمساعدة طلب من المشترين في الخارج.

طلب من الخارج هو ما يصل 3.5 لكل قرش حتى الآن هذا العام، وفقا ل سمت، موازنة 7 لكل قرش تقع في الطلب المحلي. تم نقل مبلغ 76.8 لكل قرش من عدد كبير من السيارات المصنوعة في المملكة المتحدة هذا العام في الخارج، مع حصة الأسد الذهاب إلى الاتحاد الأوروبي.

وبصفة عامة، ونتيجة لاعتماد شركات السيارات على السوق الأوروبية الوحيدة، كان سمت صدارة بين هيئات الصرف الأكثر مباشرة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، محذرا مرارا وتكرارا أن ترك الاتحاد الأوروبي دون صفقة تبادل اقامة يمكن أن تضر السيارة الأعمال ميؤوس منها.

يوم الخميس، ووزعت سمت متهدمة من الاحتياجات للسنوات الخمس التالية، وتشجيع الإدارة على تحقيق الصرف تدير الاتحاد الأوروبي التي تدافع عن مصالح الجزء في المملكة المتحدة بعد الانقسام.

وتطلبت “شرطا تجاريا عدوانيا لتعزيز مشروع التطوير والتطوير والاحتلال” و “نظام حديث يطمح إلى نقل سيارة كقطاع رئيسي”.

كما شددت على أهمية “منهجية شاملة لتعزيز قابلية النقل العملي” واستيعاب المركبات المزعومة منخفضة للغاية، والنهج التي من شأنها أن تضمن المملكة المتحدة “يؤمن مزايا الرقمية”.