“مثال رائع” مسلم أجنبي يواسي إمرأه يهودية بعد أحداث مانشيستر

في مشهد رائع من مظاهر التسامح والإنسانية تمثل جميع الأديان السماوية إلتقطت هذه الصورة لشخص مسلم غير معروف وإمرأه مسنة إتضح فيما بعد إنها علي الديانة اليهودية وقد ذهب الرجل المسلم الغير معروفه هويته للمرأة وأخذ يواسيها ويشد من أزرها بعد الحادث الأليم الذي تم في مركز مانشستر  وراح ضحيته اكثر من 22 قتيل وعدد كبير من المصابين

والرجل عرف اسمه فيما بعد بــ صادق باتل وأخذ يرفع من روح المرأه ريني راشيل دارك اليهودية وهو لا يعرفها ولا يمده بها سابق صله ، الذي كان من الواضح أن الحزن يخيم عليهم وشاركها احزانها نتيجة للعملية السافرة التي لا يحث عليها اي دين سماوي او إنساني كان ذلك في ساحة البرت، يعتبر منذ يوم الثلاثاء ميعاد لوقفات إحتجاجية صامته للصمت الغربي والعالمي علي الإرهاب والذي تقف فيه الجماهير صامته حدادا علي ارواح القتلي من هذا العمل والذي تم في صالة عرض أريانا غراندي.

وأخذ بيدها ومشي بها بعيدا حتي تستريح علي كرسي

وقد صرحت أجهزة الأمن في الوقت ذاته عن إقترابها لمعرفه من وراء المدعو سلمان والذي قام بالتفجير السافر فى عملية انتحارية فى مدينة مانشستر ادت الى مصرع 22 شخصا يوم الاثنين وكثير من المصابين ،

وقد طمأن رئيس المباحث الصحفيين والمراسلين بإنهم علي بعد خطوات قليلة لمعرفة وكشف كامل الملابسات في الموضوع ومن وراء سلمان من تنظيمات , ويبدو بأن هناك حركة إعتقالات وحبس كبيرة تشهدها إنجلترا منذ ذلك الحادث.