تصريح دار الإفتاء بإلغاء احتفال استطلاع رؤية “شهر رمضان” الكريم وتكتفي فقط بإعلان “علام”
دار الافتاء_المصرية

دار الإفتاء إلغاء احتفال استطلاع رؤية “شهر رمضان” الكريم وتكتفي فقط بإعلان “علام”

قد أعلنت دار الإفتاء المصرية منذ قليل، بإلغاء أي احتفالات، التي كان من المفروض، القيام به مساء يوم الجمعة الموافق 26 من شهر مايو الجاري، و29 من شهر شعبان الحالي،وهذا اليوم المقرر فيه ثبوت رؤية هلال رمضان من عدمه،كما هو معروف بين الأمة الإسلامية والشعب المصري، ومن عادات وتقاليد وزارة الأوقاف المصرية، أن تحتفل بهذا اليوم لثبوت رؤية هلال رمضان، عن طريق تلاوة بعض الآيات القرآنية الكريمة، وكلمة من مفتي الديار المصرية للأمة الإسلامية، وكلمة أخرى من وزير الأوقاف، ويتم الإعلان بعد ذلك عن رؤية استطلاع شهر رمضان الكريم

دار الافتاء.. الاكتفاء باعلام علام

اكتفى الدكتور “شوقي علام” مفتي الديار المصرية، من داخل مكتبه بدار الإفتاء، بإلقاء بيان بكامل الأسى والحزن يظهر فيه ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك، عن طريق إلقائها لكلمات بسيطة، نظراً لما تمر به البلد، من ظروف قاسية وعصيبة، وتسيطر حالة كبيرة من الحزن الشديد، لدى الشعب المصري، بسب الحادث الإرهابي الأليم التي استهدافه أقباط ومسحيين المنيا،عن طريق جماعة إرهابية، حيث تم استهداف الأقباط من قبل الجماعة، أثناء وجودهم في الحافلة المتجه إلى الدير بداخل منطقة العدوة،في صباح يوم الجمعة، التي نتج عن وجود عدد كبير من ضحايا الإرهاب, ولذلك السبب لم يقدر الشعب المصري الإسلامي، الاحتفال بثبوت رؤية شهر رمضان، تضامناً مع أخواناً الأقباط في المنيا، ومراعاة للظروف العصيبة التي يمرون بها.

بيان دار الافتاء المصرية

وقد صدر اليوم الجمعة الموافق 26 من شهر مايو الجاري، بياناً من دار الإفتاء المصرية، وقد تم نشره على الصفحة الرسمية لمواقع التواصل الاجتماعي، على الانترنت، بإلقاء مفتي الدار المصرية، لبيان ثبوت رؤية هلال رمضان، والذي يتم إذاعته على الهواء مباشرة، على قنوات التلفزيون المصري، كلمة للأمة الإسلامية، وقد تم اختصارها لمجرد بيان ثبوت الرؤية فقط، مراعاة لمشاعر أخواننا الأقباط، جراء الحادث الأليم لأقباط المنيا، وقد نعى مفتي الديار المصرية الدكتور “شوقي علام” أخوتنا المسحيين عن ما فقده من شهداء اليوم في الحادث الأليم.